خلال السنوات الثمانية عشر الماضية ، تعاونت الجمعية العمانية للسرطان مع عدد من المؤسسات في عُمان وانضمت إليها  المدارس والمراكز التجارية والنوادي والجمعيات وذلك بهدف خلق الوعي وجمع الأموال ، والأهم من ذلك ، اشراك شركائنا بالانشطة. نحن نعمل بشكل وثيق مع القطاعات الخاصة والشركات ، من خلال مشاريع المسؤولية الاجتماعية للشركات الخاصة بهم. حيث يعتبرون  العمود الفقري لجميع الأنشطة التي ننظمها. كما نعمل بشكل وثيق مع القطاع الحكومي ، وخاصة وزارة التنمية الاجتماعية ووزارة الصحة ووزارة الإعلام وشرطة عمان السلطانية وبلدية مسقط وغيرها من الجهات الحكومية ذات الصلة. وبفضل هذا التعاون  ، قامت الجمعية العمانية للسرطان بتطوير العديد من المشاريع ونجحت في تنفيذها من خلال أنشطة الشراكة بين القطاعين العام والخاص التي ينتهي بها المطاف دائمًا كوضع مربح للجانبين لكلٍّ منّا.